Click to Watch in HD > اتهمته بالتحرش .. موظّفة تصفع مسؤولا تونسيا رفيعا وتعتدي عليه بحذائها

Watch أمرت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية الثانية في تونس بسجن امرأة ظهرت، الاثنين، في مقطع فيديو وهي تنهال على مُعتمد منطقة سيدي حسين السيجومي بالعاصمة (أعلى مسؤول محّلي يُمثل المحافظ ورئيس الحكومة) ضربا وصفعا. وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من مقطع فيديو التقطته عدسات الهاتف الجوال، التي وثّقت مشاهد من أمام مقر المعتمدية، تُظهرُ امرأة في العقد الرابع من العمر وهي تمسك بتلابيب المسؤول المحلّي الأوّل محمد كمال بوجاه، خلال مدّة تجاوزت 10 دقائق. كما أظهرت لقطات الفيديو، المرأة (اتضح لاحقا أنّها موظّفة بالمعتمدية)، وهي تسدّد للمعتمد صفعات وضربات بحذائها، وسط هتافات وعبارات سخط على المسؤول المحلّي من قبل عدد من الحاضرين من الجنسين. وبينما ردّدت سيّدة في مقطع الفيديو عبارة تُفيد بـتحرّش المعتمد بالمرأة، كان شخص آخر يوبّخ الأخير، ويطلب من الحاضرين تصويره، ناعتا إيّاه بـالمنحرف، وهي العبارة التي أرفقها ناشطون مع مقطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي. ولاحقا، قال المعتمد بوجاه، الذي ينتمي إلى حركة نداء تونس، إنّ المرأة التي عنّفته مكلّفة بملف السكن الاجتماعي بالمعتمدية (مساكن العائلات المهمشة وضعاف الحال)، نافيا أن يكون تحرش بها جنسيا، ومشيرا إلى أنّ روابط حماية الثورة تقف وراء تحريض المرأة على الاعتداء عليه. وتابع بوجاه في تصريح لإذاعة موزاييك الخاصة، مساء الاثنين، أن المرأة المعنية لم تقم بالمهمّة الموكلة إليها في إطار عملها كما ينبغي، ما اضطره إلى توجيه استجواب كتابي إليها، موضّحا أنّ عملها يتمثل في وضع قوائم بالمستفيدين من المساكن. وأضاف أنّه على إثر هذا القرار أرادت الانتقام منّي، حيث اتصلت بي هاتفيا، وشتمتني، قبل أن تستعين بعدد من الأشخاص لتعنيفي، لافتا إلى أنّه فور عودته إلى مقر المعتمدية وجد الموظفة بانتظاره، وبعد وابل من النعوت والألفاظ السوقية انهالت علي بالضرّب، وفق تعبيره .

Youtube Channel / Hak Hadi TV
Loading