Click to Watch in HD > الجيل الرابع من الحروب .. اقامة الدولة الفاشلة

Watch الجيل الرابع من الحروب - و نظرية الدولة الفاشلة احتلال الدول عن طريق الوكلاء المحليين عدم الاستقرار في العالم و تمزق الدول و تفككها و انتشار الحروب الداخلية و النزاعات و انهيار انظمة المؤسسات و تحولها الى انظمة ميليشيات و عصابات سياسية, هذه هي التوجهات العامة السائدة في عالمنا و التي تنتشر مثل الوباء من بلد الى اخر. لماذا يحصل هذا؟ تهدف هذه الاستراتيجية الى تفكيك و تحويل الدول التي لديها موارد طبيعية الى بؤر للتوتر تنتشر فيها العصابات السياسية المتحاربة منقسمة على اسس عرقية و طائفية و قومية و دينية. و تسيطر هذه الجماعات على مناطق و اقاليم ضعيفة لا تمتلك اي منها القوة الكافية للسيطرة على الاقاليم الاخرى. فتضمن الولايات المتحدة و حلفائها الغربيين سلامة شركاتها و استمرار تصدير الخامات و ذلك عبر تواجد عسكري قليل لحماية هذه المنشآت و طرق الامداد. بينما تغرق باقي اجزاء البلاد في الحرب و يعيش سكانها في فاقة يدفعهم غريزة البقاء الى الاحتماء بالميليشيات المتحاربة. اما العصابات و المافيات السياسية الحاكمة في الاقاليم فان اي منهم لا ينبغي ان يشعر بالامان و القوة و الاستقرار لكي يستسلموا كليا لما يطلب منهم و يلهثوا على شراء السلاح بالاموال القليلة التي يحصلون عليها من بيع الموارد الطبيعية في مناطقهم. و هم بذلك يضمنون حماية هذه المنشآت و طرق الامداد للحصول على حصصهم من الدولارات التي سيشترون بها العتاد في حربهم و يدفعون رواتب مقاتليهم. كانت الولايات المتحدة و دول اوروبا الغربية قد جربت هذا النموذج بنجاح في الكونغو منذ نهاية الستينات و حتى الان. و يبدو انها قد قررت تعميمها على العراق و سوريا و افغانستان و السودان و الصومال و ليبيا و نيجيريا و من المفترض ان تنظم ايران و السعودية الى قائمة هذه الدول.

Youtube Channel / Kaife Amin
Loading