Click to Watch in HD > لماذا تأخر الصحابة في دفن النبي(صلعم) ثلاثة أيام؟

Watch يتبين من خلال كتب السيرة أن الرسول الأعظم صلى -صلى الله عليه وسلم- قد التحق بالرفيق الأعلى يوم الإثنين 12 ربيع الأول على الأغلب. وأنه تُرك دون أن يغسل أو يكفن ولم يصلى عليه إلا بعد أن بويع أبو بكر بالخلافة، في نفس اليوم الذي مات فيه الرسول -صلى الله عليه وسلم- بيعة أنعقاد. ثم جلس أبو بكر في المسجد في اليوم التالي، أي الثلاثاء وبويع بالخلافة من بقية المسلمين الذين لم يحضروا قمة سقيفة بني ساعدة، وكانت هذه البيعة بيعة طاعة. وبعدها فقط باشر المسلمون بتجهيز النبي -صلى الله عليه وسلم- فغسلوه وكفنوه في ثلاثة أثواب، وصلى عليه الناس فُرادى، ولما انتهوا من ذلك باشروا بدفن جسده الطاهر ليلة الأربعاء. ومن هذا يتبين أن الصحابة لم يشتغلوا لا بتجهيزه عليه السلام ولا بالصلاة عليه، بل إنشغلوا بتنصيب خليفة يخلفه في الحكم لا في النبوة، وهذا أكبر دليل وأعظم حجة على أن إقامة الخلافة هي من أعظم الأمور وأجل الأحكام فهي تاج الفروض. فإلى العمل للخلافة، التي ترك الصحابة الكرام رضوان الله عليهم نبيهم مسجىً لأجلها، ندعوكم أن تعملوا فهي عز الدنيا، وبها وبالصالحات تُنال الآخرة. في هذا الفيديو نجيب علي تسأولات البعض حول لماذا دفن الرسول في بيته , لماذا دفن الرسول بعد ثلاثة أيام , قصة دفن الرسول , دفن الرسول في بيت عائشة , دفن الميت , دفن الرسول محمد , اين دفن الرسول , قبر الرسول الحقيقي , قبر الرسول من الداخل , اين يقع قبر الرسول , مكان قبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم , الإثنين 12 ربيع الأول, لقد فُجعت الأُمة الإسلامة جمعاء بوفاة الحبيب محمد صلوات ربي وسلامه عليه ، فكانت صدمة كبرى ومصاب جلل وصاعقة صادمة نزلت على قلب الأمة ، وهي لحظة عصيبة تحتار فيها العقول وتُصدم فيها القلوب ولكنه وعد الله (إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ ) توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين في شهر ربيع الأول وقت اشتداد الضحى، وفرغ من جهازه يوم الثلاثاء، ثم دفن رسول الله صلى الله عليه وسلم في وسط الليل ليلة الأربعاء. ولهذا يتسال البعض لماذا تاخر دفن الني صلي الله عليه وسلم

Youtube Channel / See and enjoy
Loading