Click to Watch in HD > اشهر 10 جواسيس فى العالم الجزء الاول / غرائب العالم

Watch اشهر 10 جواسيس فى العالم صفحتنا على الفيس بوك: www.facebook.com/ghraeib غرائب العالم https://goo.gl/atTYzO ثقف نفسك https://goo.gl/VQeZOB غرائب البشر https://goo.gl/nOhZ0n غرائب عالم الحيوان https://goo.gl/WMTP0R اغرب الاماكن https://goo.gl/jFY7Db اغرب من الخيال https://goo.gl/GsKmqQ اشهر 10 جواسيس فى العالم لطالما كان التصور العام للجاسوس لدى الناس مرتبطا بالعديد من الأفلام البوليسية والشخصيات الشهيرة في عالم السينما والتليفزيون كما كان يصوره الكاتب إيان فليمنج وربما الواقع لا يختلف كثيرا فالمهمات الخطرة التي كنا نتابعها أمام الشاشات كانت جزءا من يوميات شخص ما في الحياة العادية ولكن على عكس الأفلام فمن كان يتم إكتشافه أو القبض عليه ينتهي به المطاف غالبا إلى نهاية سيئة،فعند مشاهدتك للأمثلة التالية ستجد أن أرض الواقع بها من المخاطر مالا يطيقه جيمس بوند ذاته . دوسان بوبوف الملهم الأساسي للشخصية العالمية (جيمس بوند) ،كان دوسان صربي المنشأ امتهن المحاماة ثم عمل في المخابرات العسكرية ومكافحة التجسس لدى مملكة يوغسلافيا سابقا وبعدها حدد توجهه كعميل مزدوج إذ انضم إلى المخابرات البريطانية أثناء الحرب العالمية الثالثة ضد الألمان ثم ذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية في مهمة بريطانية بحتة وكان من أهم أدواره التي أكسبته صيتا عاليا حينما قام بتحذير مكتب التحقيقات الفدرالي من هجوم مؤكد عند ميناء (بيرل هاربر) بجزر هاواي ولكنهم لم يثقوا في معلوماته وذهبت جهوده أدراج الرياح ولكن حدث مالم يتوقعوه فقد هاجمت بالفعل القوات البحرية اليابانية الأسطول الأمريكي القابع بالميناء واشتملت على غارات جوية مكثفة، توفي(بوبوف)عن عمر يناهز 68 عام 1981 بمنزله في فرنسا. توني ميندز اسمه الحقيقي هو أنطونيو، ولد عام 1940 وعمل لدى الاستخبارات الأمريكية من سن الخامسة والعشرين حيث تنقل في عدة مناطق منها مكتب الوكالة في شرق آسيا ومنطقة الشرق الأوسط وعلى الرغم من أن دوره لم يكن تحديدا في مجال الجاسوسية إلا أنه كان واحدا من زعماء التمويه والتخفي حيث كان بإمكانه صنع أي شخصية من العدم ليتستر على زملائه وأعوانه ويوهم العدو كما فعل في أزمة رهائن إيران عندما استطاع أن ينقذ ستة دبلوماسيين أمريكيين بتغيير هوياتهم وتم تقديره و إعطائه وسام شرف من قبل الرئيس الأمريكي السابق (جيمي كارتر). أوديت هالوس الشابة البريطانية التي التحقت بمجال الجاسوسية صدفة عندما أرسلت خطابا بريديا إلى الحكومة شاكرة للجهود المبذولة خلال الحرب وعارضة خدماتها الجليلة لأجل مصلحة الدولة فكان الرد مماثلا بأن أهلا بك عميلة جاسوسية وتم ضمها إلى صفوف الممرضات العسكريات وتدريبها على الوجه الأكمل ثم أرسلت إلى فرنسا لتعمل ضد الألمان في الحرب العالمية الثانية ولكن ما إن وصلت إلى فرنسا سرعان ما ألقي القبض عليها وعلى مشرفها بيتر تشيرشل ولكن بخطة ناجحة استطاعت أن تخدعهم بالمساومة وتم تحريرهما من قبضة الجيش النازي. هنري ديريكورت هو طيار فرنسي هاجر من فرنسا وانضم إلى الاستخبارات ومركز العمليات الحيوية في بريطانيا واستمر بالعمل معهم حتى تم إرساله مرة أخرى إلى فرنسا عام 1942 لتولي بعض المهام السرية وتأمين وصول عدد من زملائه الجواسيس ولكن بعد مدة توالت أعمال القبض على كثير من العملاء الفرنسيين والجواسيس الإنجليزيين من قبل الشرطة السرية النازية حتى علمت منظمة الاستخبارات بوجود خائن بين أفرادها واكتشفو أنه (هنري) الذي كان يعمل لصالح الألمان ومن ثم اعتقلوه عام 1946 ولكنه بعد عامين كان قد أفرج عنه وتم تبرئته من تهمة الخيانة العظمى وفي طائرة كان قد استقلها ليفر من بريطانيا حدث انفجار و تحطمت الطائرة ولكنهم لم يجدوا جثته أبدا بين حطامها مما جعل الكثيرين يعتقد أنها كانت حيلة ليتمكن من الهرب بعيدا ويحيا حياة بهوية جديدة . جورج بلاك ألماني الأصل عديم الوطنية كغيره من الجواسيس كان موقف جورج الذي بدأ عمله السري كتابعا للمملكة البريطانية في الحرب العالمية الثانية حيث أرسل إلى (سول) عاصمة كوريا الجنوبية لاكتشاف الأوضاع السياسية والعسكرية ولكن تم القبض عليه من قبل السلطات الكورية وظل في السجن ثلاث سنوات،خلال هذا المدة تحولت أيديولوجيته وأفكاره إلى الشيوعية وتغيرت مبادئه ففي عام 1953 تم الإفراج عنه وإرساله إلى بريطانيا التي استقبلته بكل الترحاب دون العلم أنه قد تحول إلى عميل مزدوج لصالح الإتحاد السوفييتي حتى عام 1961حينما اكتشفوا أمره وتم الحكم عليه باثنين وأربعين عاما ولكنه بالاستعانة بالسوفييت استطاع الهرب من السجن والفرار من البلد وحصل على مأمنه في روسيا.

Youtube Channel / غرائب العالم
Loading