Click to Watch in HD > أحدث أنواع الرسم

Watch المحامي عبيد آغا الكعكجي قضى في غارة على منزله بالرقة وهذه صورته بعد إخراجه من تحت الأنقاض، حيث بدت الأتربة والدماء تغطي وجهه ولحيته البيضاء وشعره الكثيف وآثار الذهول والألم تكسو ملامحه. بقي في محافظة الرقة منذ بداية الثورة مؤثراً البقاء في منزله ورافضاً الخروج منه رغم محاولات الكثير من أصدقائه وأقاربه إقناعه بالخروج حفاظاً على حياته، إلى أن قُصف منزله ومضافة عائلته المجاورة ، وكان يقف خلف جدار المضافة فسقط عليه وأصيب إصابة بالغة ولم يقضِ على الفور، بل تم إسعافه إلى المشفى وبقي ثلاثة أيام إلى أن فارق الحياة تم دفنه في حديقة منزل لأحد أقاربه. كان رحمه الله معيلاً لأكثر من خمسين عائلة وكان معروفاً بكرمه وإعانة الفقراء، و كان يذهب بنفسه إلى بيوت كثيرة لفقراء الرقة خارج المدينة أو يرسل من يمد لهم يد العون وتأمين ما يلزم من حوائجهم. نأمل منكم الاشتراك بقناتنا أحرار لكي يصل لكم جديدنا






  • Sponsored Ads
  • Youtube Channel / Ahrar أحرار
    Loading